الجمعة، 3 أبريل، 2009

فلم "رحلة الى مكة" انجاز كويتي يستحق المشاهدة


اليوم ذهبت لمشاهدة فلم اي ماكس " رحلة الى مكة " الذي يعرض حاليا في المركز العلمي وهو فلم رائع يستحق المشاهدة و تبدأ احداث الفيلم بحلم يراود ابن بطوطة للسفر الى بيت الله الحرام في القرن السابع الهجري, والمصاعب التي يتعرض لها في طريقه الى هناك وكيف تحققت رؤيته ورغبته في اكتشاف العالم, حيث قادته الرحلة الى مكة.. فيما بعيد الى البدء في جولة حول العالم استغرقت قرابة الثلاثين عاماً.. رصد من خلالها العالم واهواله وثقافاته في كتابه الشهير رحلات ابن بطوطة.
و في مقابلة مع الشيخة زين الصباح التي ساهمت شركتها »ايجل فيجن« في انتاج الفيلم بالتعاون مع شركات اميركية وكندية عن القيمة العالمية والفنية لهذا الفيلم, وكشفت عن انه تطلب ثلاث سنوات لتنفيذه وتصويره واحتاج الكثير من التصاريح وموافقات التصوير من الجهات الرسمية في المملكة العربية السعودية والمغرب اللتين شهدتا تصوير احداث الفيلم المستوحى من كتاب رحلات ابن بطوطة, ورحلته الاولى الى مكة لاداء فريضة الحج.
فيلم »رحلة الى مكة« عمل سينمائي عالمي يرتقي الى مستويات عالية تدعو الى الفخر في ظل مشاركة كويتية في انتاجه.
وتجدر الاشارة الى ان فيلم »رحلة الى مكة« تكلف انتاجه نحو ثلاثة عشر مليون دولار, وتطلب الكثير من الاطقم الفنية لتنفيذه, خصوصا وان المشاهد التي صورت في الحرم المكي تطلبت وحدها اطقم تصوير خاصة جميع افرادها من المسلمين
وفي الختام ذكرت الشيخة الزين أن بطل الفيلم وهو شاب مغربي جسد شخصية ابن بطوطة توفي فور الانتهاء من تصوير مشاهد الفيلم في حادث سيارة ولم تسنح له الفرصة ليشاهد الفيلم كاملاً، وكأنها إرادة الله بأن يختم حياته بهذا العمل الفني الإسلامي المميز..

هناك 6 تعليقات:

Om MoD يقول...

:)

عاد قايله ودي اروح له :)

جاردينيا 2000 يقول...

وناسه انا بعد بروحله

master يقول...

انا رحت له ، حلو

fatto يقول...

وييي مسكيين الله يرحمه :( والله ظاق خلقي عليه . الحمدالله ان اخر عمل له شي في اجر

Lollipop ~ يقول...

انا رحت له وايد وايد حلوو فعلاً يستحق المشاهده =)

اللهم بلغنا حج بيتك الكريم ..

غير معرف يقول...

السلام عليكم ..
ليس إنجاز كويتي فقط

قرات في بروشور لمركز الامير سلطان للعلوم والتقنية"سايتك" أن 40% تمويل سعودي .

بارك الله في القائمين عليه

المفروض من زمان مستغلين الإعلام لنشر الإسلام الحق و الرفع من مقام الإسلام والمسلمين والعرب .

أنتظر عرضه في "سايتك " بالسعوديه على احر من الجمر.

شكراً.