الأربعاء، 29 أكتوبر، 2008

العمى


رواية تجعلك متيقظا منذ الصفحة الأولى..
ومنزعجا من الازدحام المروري الشديد وأبواق السيارات التي تستغرب بقاء هذه السيارة واقفة بعد أن أضاءت الإشارة الخضراء..يرون سائقها يتلفت ويحرك يديه بطريقة عشوائية، وحين اقترب منه البعض لمساعدته ولفهم سبب وقوفه، سمعوه يردد: أنا أعمى.. أنا أعمى.. وهنا كانت المفاجأة..كيف أصيب بالعمى فجأة، ربما يتوهم العمى.. ربما يعاني من مشكلة ما.. تقرأ لتفهم كيف أصيب بهذا
الرواية انا قاريتها من 3 سنين اقدر اوصفها انها عجيبة و حلو الحين و لي مونسني :))) ان حولوها لفلم وااااااي فانشالله يكون الفلم بنفس مستوى الرواية و تستمتعون فيه

هناك تعليق واحد:

fatto يقول...

شكله الفلم حلو لأن الممثلين الي فيه احبهم